الرئيسية / تحقيقات / وقائع تزوير في الانتخابات الامريكية قد تقلب الطاولة على ترامب
re_18

وقائع تزوير في الانتخابات الامريكية قد تقلب الطاولة على ترامب

واشنطن – خاص : بعد قبول طلب التماس مرشحه حزب الخضر جيل شتاين إعادة فرز الأصوات فى ولاية ويسكونسن من قبل مايكل هاس المسئول عن إدارة الانتخابات الأمريكية بالولاية تستعد لجان الاقتراع لإعادة فرز الأصوات فى تلك الولاية التى فاز دونالد ترامب بها بفارق بسيط بينه وبين مرشحة الحزب الديمقراطى هيلارى كلينتون. وقامت شتاين بتدشين حمله تبرعات جمعت فيها أكثر من 2 مليون دولار فى أيام قليله لتحمل نفقات إعاده الفرز لتشكيكها فى نتيجة الأصوات، ومن المعروف أن هيلارى كلينتون خسرت أمام مرشح الحزب الجمهورى دونالد ترامب فى 4 ولايات مهمة وهى فلوريدا و ويسكونسن وميتشيجن وبنسلفانيا. وتعهدت مرشحة حزب الخضر جيل شتاين بتقديم طلبات لإعادة فرز الأصوات فى ولايتى ميتشيجان وبنسلفانيا.

وقال موقع “بى بى سى عربى” إن تقدم هيلارى كلينتون فى ولاية ويسكونسن وحدها لن يلغى فوز ترامب، إذ أن هذه الولاية منحته 10 أصوات فقط من أصوات المجمع الانتخابى فى السباق الرئاسى. لكن الفوز فى ولايات ويسكونسن وميتشيجان (16 صوتا فى المجمع الانتخابى) وبنسلفانيا (20 صوتا فى المجمع الانتخابى) من شأنه أن يجعل الفوز من نصيب الديمقراطيين. ويقول مراقبون إن هذا الأمر مستبعد بنسبة كبيرة. وفى تدوينة على تويتر، قالت لجنة الانتخابات بولاية ويسكونسن: “تلقت اللجنة طلب شتاين لإعادة فرز الأصوات”.

وأضافت قائلة إنه سيتم الكشف عن التفاصيل قريبا. وفى غضون ذلك، قالت شتاين إن إعادة فرز الأصوات سيبدأ الأسبوع المقبل. وكان الجمعة هو الموعد النهائى لهذا الطلب. وتحتاج حملة شتاين لجمع ملايين الدولارات لتغطية رسوم إعادة فرز الأصوات فى الولايات الثلاث. ويقول موقعها الإلكترونى إنه تم بالفعل جمع 5.3 ملايين دولار من المبلغ المستهدف وهو 7 ملايين دولار تكفى لتمويل إعادة فرز الأصوات فى ولايتى ويسكونسن وبنسلفانيا. وقال مسئولون أمريكيون إنه لا يوجد دليل على حدوث تلاعب فى الانتخابات في الولايات الثلاث التى حقق فيها المرشح الجمهورى دونالد ترامب انتصارات بفارق ضئيل على منافسته الديمقراطية. ولم تصدر أية تصريحات علنية من جانب حملة ترامب على هذه القضية. وصرح الإعلامى مايكل مورجان، رئيس تحرير برنامج النبض الأمريكى و الباحث السياسى فى مركز لندن للدراسات السياسية والاستراتيجية بأن هذا التحرك لا يمثل خطر كبير على نتيجة الانتخابات نظرا لأن إثبات عدم دقه الفرز الأول أمر غير متوقع فى العملية الانتخابية فى الولايات المتحدة الأمريكية. يذكر أن حزب الخضر لديه ميزة فريدة من نوعها وهوية مستقلة فهو بمثابة الطرف الثالث ولا يمكن إدراجه فى الحزبين الجمهورى أو الديمقراطى، ولا يقبل التبرعات من الشركات، كما يعرف بانتقاده بشدة أى نفوذ للشركات على الحكومة، أو وسائل الإعلام، أو على المجتمع ككل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*