الرئيسية / تحقيقات / مفاجآت مثيرة فى تحقيقات الانفجارات الارهابية بمسجد الهرم
حادث الهرم

مفاجآت مثيرة فى تحقيقات الانفجارات الارهابية بمسجد الهرم

كتب- السيد عبد الرحمن :

كشفت مصادر أمنية عن مفاجآت مثيرة فى حادث انفجار عبوة ناسفة بكمين أمنى بشارع الهرم أمام مسجد السلام، الجمعة الماضية، حيث أكدت اقتراب فريق البحث الذى يتولى جمع التحريات فى الحادث من القبض على منفذى التفجير الذى أسفر عن استشهاد 6 من رجال الشرطة، وإصابة 3 آخرين، بعد أن رصدت كاميرات المراقبة التفاصيل الكاملة لزرع العبوة الناسفة.

 وأكدت المصادر أن كاميرات المراقبة الخاصة بمبنى إحدى الشركات المجاورة لمكان الحادث رصدت شخصين يستقلان سيارة ملاكى سماوى اللون، ماركة “دايو ليستى”، توقفا بالقرب من مكان الحادث الساعة الثامنة ونصف صباحا، ثم هبط أحدهما من السيارة وبحوزته العبوة الناسفة موضوعة داخل كرتونة، ووضعها بالقرب من مكان ارتكاز الكمين الأمنى بالجهة المقابلة لمسجد السلام بشارع الهرم فى الاتجاه الذاهب إلى نفق نصر الدين وميدان الجيزة.

 وأضافت المصادر أن الإرهابى عاد إلى السيارة وانصرف بصحبة زميله الذى يتولى القيادة، ثم انصرفا من المكان، وعادا مرة أخرى إلى الطريق المتوجه لمنطقة الأهرامات، وبعد مرور نصف ساعة عادت السيارة مرة أخرى، ثم هبط منها العنصر الإرهابى وتوجه إلى المكان الذى ترك به العبوة الناسفة، ونقلها إلى مكان أقرب لموقع تمركز الكمين الأمنى حتى يتأكد من قوة تأثيرها الانفجارى.

 وتابعت المصادر ذكر التفاصيل التى كشفتها كاميرات المراقبة، أن المتهم توجه للجهة المقابلة للطريق وتوقف بناصية أحد الشوارع الجانبية، وانتظر وصول القوة الأمنية، ثم أمسك بهاتف محمول وفجر العبوة الناسفة، وصور لحظة الانفجار، ثم استقل السيارة بصحبة زميله وانصرفا من المكان فى الوقت الذى بدأ فيه سكان المنطقة وعدد من الأشخاص التوجه إلى موقع الانفجار لإسعاف المصابين، وبدأوا فى إبلاغ الأجهزة الأمنية .

 وقالت المصادر إن السيارة التى استخدمها المتهمين فى تنفيذ الحادث الإرهابى خاصة بذوى الإعاقة، وأن عددها محدود بمصر، كما أن المتهم منفذ الانفجار شاب فى العشرين من عمره، وكان يرتدى “سويت شيرت بزنط – طاقية – كما يتميز جسده بالسمنة”، ورصدت كاميرات المراقبة أيضا الشوارع التى سلكها المتهمون بالسيارة أثناء هروبهم من مسرح الحادث.

 ونجح رجال المباحث استناذا إلى المعلومات التى توصلوا إليها من كاميرات المراقبة، فى العثور على السيارة الخاصة بالمتهمين متروكة فى شارع فيصل، وتمكن خبراء المفرقعات من فحصها، وعثر بداخلها على بقايا مادة متفجرة تستخدم فى تصنيع العبوات الناسفة، بالإضافة إلى أدوات ومواد تستخدم فى التصنيع، وبندقية آلية وطبنجتين، وعدد من الطلقات وقناعيين.

 وكانت وزارة الداخلية أعلنت، فى بيان لها، أنه تبلغ للأجهزة الأمنية صباح يوم الجمعة الماضية بوقوع انفجار بمحيط منطقة مسجد السلام بشارع الهرم دائرة قسم شرطة الطالبية، قرب تمركزين أمنيين تابعين لقوات الأمن بالجيزة.

 وعلى الفور انتقلت قوات الأمن لمحل الواقعة، حيث تبين انفجار عبوة ناسفة بالقرب من الخدمة الأمنية المشار إليها، ما أسفر عن استشهاد 6 من قوات الأمن (ضابطين – أمين شرطة – 3 مجندين)، وإصابة 3 مجندين آخرين، وتم نقل الجثامين والمصابين للمستشفى، وفرض كردون أمنى بمحل الواقعة، وكثفت الأجهزة الأمنية من جهودها للوقوف على ملابساتها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

 ومن جانبها أعلنت حركة “حسم” الإرهابية مسئوليتها عن تنفيذ العملية الإرهابية، وقالت فى بيان لها: حركة سواعد مصر “حسم” تتبنى عملية تفجير كمين الداخلية بشارع الهرم فى الجيزة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*