وصفت الناشطة اليسارية الإسرائيلية سيغال أفيفي إسرائيل بالدولة الشيطانية وجيشها بالإرهابي ردا على خطوات تتخذها حكومة بنيامين نتنياهو لطرد مهاجرين أفارقة.

ونقل موقع “ميدا” الإسرائيلي عن أفيفي قولها إن “إسرائيل دولة شيطانية، ويجب أن تختفي”، واتهمت موظفي وزارة الداخلية الإسرائيلية بتنفيذ تطهير عرقي ومحرقة وجريمة حرب ضد المتسللين الأفارقة، معظمهم من إريتريا وجنوب السودان.

وتوصف أفيفي بأنها من أبرز الناشطين الذين يسعون لوقف قرارات طرد هؤلاء المتسللين خارج إسرائيل، ومن المتوقع أن شاركت الناشطة الإسرائيلية  الخميس في مظاهرة بالقدس المحتلة تضم أعدادا من المهاجرين الأفارقة.

ويرمي هذا الاحتجاج للضغط على قضاة المحكمة العليا الإسرائيلية لعدم إقرار السياسة الحكومية الجديدة بطرد هؤلاء إلى دولة أفريقية ثالثة هي أوغندا، وفي وقت سابق وصفت أفيفي نتنياهو بأنه شخصية مضطربة العقل، وقالت إن تاريخ الحركة الصهيونية مليء بالمجرمين أمثاله، وإنه حان الوقت لوقف ما وصفتها بحالة القهر التي تمارسها إسرائيل.

وسبق لأفيفي -التي تكتب بصفة دورية مقالات في صحيفة هآرتس ووسائل إعلام أخرى- أن شاركت في مظاهرات شهدتها تل أبيب عقب اندلاع الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة في 20144، ورفعت وقتها لافتة كتب عليها “الجيش الإسرائيلي منظمة إرهابية”، كما شاركت في إحياء ذكرى نكبة فلسطين.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية